نقص الإمدادات يهوي بأسعار النفط بعد يومين من المكاسب

Admin
2021-08-25T15:41:43+03:00
إقتصاد

تراجعت أسعار النفط، اليوم الأربعاء، لالتقاط الأنفاس بعد صعود قوي هذا الأسبوع بسبب خسارة ربع إنتاج المكسيك والأدلة على أن الصين، أكبر مستورد للخام في العالم، احتوت أحدث تفشي لفيروس كورونا.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 25 سنتًا، أي ما يعادل 0.4٪، إلى 70.80 دولارًا للبرميل بحلول الساعة 0525 بتوقيت جرينتش، في حين تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 28 سنتًا، بما يعادل 0.4٪، إلى 67.26 دولارًا.

ارتفعت العقود الآجلة لكلا الخامين بنحو 8٪ خلال اليومين الماضيين، مما أدى إلى محو معظم الخسائر التي تكبدتها على مدار سبع جلسات.

ارتفعت الأسعار بعد أن انخفضت الإمدادات من المكسيك بأكثر من 400 ألف برميل يوميًا نتيجة حريق في رصيف نفطي، لكن شركة النفط الحكومية تتوقع استئناف الإنتاج في الثلاثين من الشهر الجاري.

وصرح إدوارد مويا، كبير محللي السوق في أواندا، “يجب أن يظل خام برنت مدعوماً بشكل جيد على الرغم من الضعف اليوم حيث لا تزال سوق النفط تعاني من عجز كبير ولن يتغير هذا الوضع قريبًا”.

وصرحت مصادر طلبت عدم الكشف عن هويتها، إن بيانات من معهد البترول الأمريكي أظهرت أن مخزونات الخام تراجعت 1.6 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي في 20 أغسطس، بينما سجلت مخزونات البنزين تراجعا بواقع مليون برميل.

توقع محللو السوق انخفاضا قدره 2.7 مليون برميل لمخزونات الخام و 1.6 مليون برميل لمخزونات البنزين.

رابط مختصر