أعلن وزير الخارجية الإيراني السابق محمد جواد ظريف، الأحد، عن منصبه الجديد بعد أن شغل منصب وزير الخارجية لمدة 8 سنوات في عهد الرئيس السابق حسن روحاني.

تداولت وسائل إعلام إيرانية مقطع فيديو لـ “ظريف” تحدث فيه عن بداية عمله من مكتبه بكلية الدراسات العالمية بجامعة طهران الحكومية، معلقاً: “منظر مكتبة جميل وهادئ”.

مكتب محمد جواد في كلية الدراسات العالمية جامعة طهران

– خبرآنلاین (khabaronlinee)

وترك ظريف منصب وزير الخارجية الخميس الماضي ليحل محله حسين أمير عبد اللهيان الذي كان مستشارا لرئيس مجلس النواب للشؤون الدولية وعضو في فيلق القدس بالحرس الثوري.

قال عبد اللهيان، أثناء توليه منصبه الجديد، “تعلمت من ظريف ألف باء لإعداد القرارات والبيانات، وتعلمت منه أيضًا أن الدبلوماسي يمكن أن يكون ناجحًا ومهنيًا دون أن يكون لديه القدرات المطلوبة. كنت أقرأ رسائله و الاتجاهات حتى في ساعات متأخرة وفي منتصف الليل، وكان يبدأ عمله اليومي في الساعة 4:30 صباحًا “.

وأضاف: “على الرغم من أنه (ظريف) يريد تكريس كامل وقته في المستقبل للجامعة وفي البيئة الأكاديمية، إلا أنني طلبت منه عدم حرمان السلك الدبلوماسي الإيراني من خبراته وقدراته”.

وكان ظريف قد قال في تصريحات قبل أيام قليلة من انتهاء الولاية الثانية لحكومة روحاني، إن عمله المستقبلي سيكون في الجامعة، مضيفًا: “سألتحق بالجامعة، وهل هناك مكان أفضل من الجامعة؟ “

قاد وزير الخارجية السابق الفريق الإيراني في المفاوضات مع مجموعة 5 + 1، والتقى وجهاً لوجه مع نظيره الأمريكي السابق “جون كيري”، لإبرام الاتفاق النووي بعد جولة طويلة من المفاوضات في يوليو 2015، مع بهدف رفع العقوبات عن طهران.

لكن إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب أعلنت انسحابًا أحاديًا من الاتفاق في مايو 2018 وشددت العقوبات على طهران.