ولزوار معرض الرياض الدولي للكتاب، نشر المركز الوطني للتوثيق والأرشيف أربع وثائق ومراسلات تلخص العلاقات السعودية العراقية الطويلة التي يعود تاريخ بعضها إلى 91 عاما.

ويأتي عرض هذه الوثائق في المعرض بمثابة استعراض للعلاقات السعودية العراقية كضيف شرف لهذا العام، وتأكيداً لما قاله الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، وزير الثقافة السعودي، أن اختيار العراق يأتي. في إطار العلاقات الأخوية التي توحد الشعبين الشقيقين (السعودي والعراقي)، وفي إطار الجهود المشتركة بين البلدين لتعزيز التعاون في كافة المجالات التنموية بما في ذلك المجال الثقافي. ورحب بالعراق كضيف شرف عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي، مضيفا: “أهلا بكم في عراق العروبة والثقافة والأدب”.

تصدرت القائمة وثيقة “طريق الحج بين الحجاز والعراق” التي كانت عام 1352 هـ، والوثيقة الثانية كتبت في عهد الملك سعود – رحمه الله – وكانت مرتبطة بالتمثيل السياسي بين البلدين. المملكة العربية السعودية والعراق عام 1376 هـ. كما كتبت الوثيقة الثالثة بين البلدين في عهد الملك فهد – رحمه الله – عام 1399 هـ بشأن التعاون في مجالات اختصاص وزارة الداخلية. أما آخر وثيقة تم نشرها فهي في عهد الملك فهد عام 1404 هـ وتتعلق باتفاقية اقتصادية وتجارية بين البلدين. يذكر أن المركز الوطني للوثائق والمحفوظات أنشئ بموجب المرسوم الملكي رقم (م / 55) بتاريخ 23 شوال 1409 هـ، وهو مرتبط إدارياً برئيس الديوان الملكي، وتدير عمله هيئة. التي تصوغ سياستها وتراقب تنفيذها وتقترح ما تراه من اللوائح والأنظمة والإجراءات لتحقيق أهدافها.