هل الإدارة علم أم فن؟ هل الإدارة علم أم فن؟ الإدارة موجودة منذ أن خلق الله الإنسان على هذه الأرض، وظهرت في العديد من ممارسات بعض الحضارات مثل الفرعونية والرومانية والإسلامية. عرّف فريدريك تايلر الإدارة بأنها معرفة بالضبط ما تريد أن يعرفه الناس، ثم التأكد من قيامهم بعملهم بأفضل وأرخص طريقة، وأحد تعريفات الإدارة هو أنها عملية إنسانية تهدف إلى تحقيق أقصى قدر ممكن إشباع حاجات الإنسان ورغباته، بالإضافة إلى عملية اجتماعية وإنسانية وتعاونية تهدف إلى تطوير العاملين والطلاب وتحقيق الأهداف للمجتمع أو المؤسسة، وذلك من خلال تنمية مهارات الناس وزيادة الدافعية لديهم لتحقيق أفضل مستوى. من الإنجاز والأداء. هل الإدارة علم له مبادئ وأسلوب وقوانين أم أنه فن يحتاج إلى فلسفة في العلاج؟

علم الإدارة

تعتمد الإدارة على اتباع الأسلوب العلمي في حالة ملاحظة المشكلات، ثم تحليل المشكلة وعمل الافتراضات ومحاولة شرح ما حدث للتوصل إلى حل للمشكلة. وبالتالي، يمكن اعتبار الإدارة في هذه الحالة علمًا لأنها تتميز بالموضوعية والمرونة والقدرة على التنبؤ والقدرة على إظهار النتائج. كما أن هناك بعض الجوانب التي تتناولها الإدارة كتجربة في معمل علمي، وهذه هي المبررات لمن يصف الإدارة بالعلم لأنها تقوم على نهج وطرق علمية في كثير من الحالات.

الإدارة فن

تتعامل الإدارة مع الجوانب غير الملموسة للمجتمع والناس، وهذا الجانب هو جانب فلسفي وتقني، لأن هناك العديد من المواقف والمشكلات التي لا تحتاج إلى المنهج العلمي، بل تحتاج إلى إبداع الشخص وإظهار قدراته وقدراته الفنية. والخبرات. ، ولا يمكن لأي مدير الاستغناء عن الفن أو الذوق الفني في الإدارة، وهذا هو السبب في أن بعض الأشخاص ينظرون إلى الإدارة على أنها فن لأنه ليس كل من درس الإدارة وعلومهم يمكنهم تطبيقها أو أن يكونوا مديرًا ناجحًا، وقد نجح بعض المديرين في الإدارة من خلال التجربة على الرغم من أنهم لم يتعلموا علم الإدارة. كان القدماء والمسلمون الأوائل والحضارات القديمة قادرين على تنظيم جيوشهم وإدارة شؤون حربهم وبناء أمم وحضارات عظيمة لأنفسهم دون أن يكونوا قد تعلموا الإدارة في الجامعات.

هل هو علم أم فن إدارة؟

يمكن القول أن الإدارة علم وفن في نفس الوقت، لأن على المدير أن يعتمد على النظريات العلمية والأسلوب العلمي، لكن لا يمكنه الاستغناء عن خبرته في الحياة والفنون التي تسمح له بالتعامل مع الباقي. . ولكي تنجح لا تستغني كتب المعنى والنظريات عن ملخص الخبرات والمعارف، والخبرات والتجارب لا غنى عنها للكتب والأسلوب العلمي.

بهذا، تعلمنا عن الإدارة مثل العلم والإدارة كفن، والإجابة على السؤال: هل الإدارة علم أم فن؟