هل انفجار القولون يسبب الموت

Admin
منوعات
24 أغسطس 2021

انفجر القولون يسبب الوفاة، حيث أن القولون أو الأمعاء الغليظة جزء من الجهاز الهضمي الذي يمكن أن يتأثر بالعديد من الأمراض مثل القولون العصبي والتهاب التقرح وسرطان القولون وكذلك انفجار أو تمزق القولون، وفي الأسطر القليلة القادمة سوف نتأثر تحدث عن إجابة هذا السؤال حيث نتعرف على أهم المعلومات حول انفجار القولون والأسباب والعوامل التي يمكن أن تؤدي إلى انفجار القولون والمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع بالتفصيل.

انفجار القولون

تمزق القولون أو تمزق القولون أو انثقاب القولون هو ثقب في الأمعاء الدقيقة أو الأمعاء الغليظة أو ما يسمى بالقولون ومن المعروف أن الأمعاء والقولون جزءان من الجهاز الهضمي يحتويان على مجموعة من البكتيريا، في حين أن التجويف البريتوني عبارة عن بطانة تحيط بالمنطقة الواقعة بين الحجاب الحاجز والحوض، وبالتالي عندما تدخل البكتيريا هذه المنطقة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى انفجار القولون أو تمزق الأمعاء أو انثقاب الأمعاء.

هل انفجار القولون يسبب الموت؟

الجواب نعم، إنفجار القولون يسبب الوفاة، حيث أن انفجار القولون، إذا ترك دون علاج، يمكن أن يؤدي إلى تعفن الدم وفشل الأعضاء والصدمة والموت، لذلك إذا ظهرت على الشخص علامات انفجار القولون، فعليه الذهاب إلى الطبيب والحصول على التشخيص. والعلاج مقدما حتى لا تتحول الأعراض إلى فشل أعضاء الجسم المختلفة وتعفن الدم والموت.

ما هي أسباب انفجار القولون؟

هناك عدة أسباب وعوامل يمكن أن تؤدي إلى انفجار القولون، وأهمها ما يلي:

  • زيادة الضغط داخل الأمعاء مما يضعف جدار الأمعاء.
  • صدمة أو إصابة مباشرة في جدار الأمعاء.
  • إصابة جدار الأمعاء من عدوى أو التهاب أو أي مرض يؤدي إلى انهيار جدار الأمعاء.
  • التعرض لضغوط نفسية وعصبية شديدة.
  • جراحة البطن أو الأمعاء.
  • التهاب الزائدة الدودية.
  • انسداد معوي.
  • تضخم القولون السام.
  • مرض القلب التاجي.
  • التهاب القولون التقرحي.

ما هي أعراض انفجار القولون؟

من الصعب في البداية التعرف على أعراض انفجار أو تمزق القولون لأن أعراضه قد تحاكي أعراض حالات طبية أخرى، لكن أعراض انفجار القولون تزداد سوءًا بمرور الوقت، ومن أبرز هذه الأعراض:

  • ألم المعدة.
  • تصلب البطن.
  • في بعض الأحيان يكون هناك دم في البراز.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم؛
  • هزات الجسم والقشعريرة.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان والقيء.

كما توجد أعراض شديدة تدل على شدة الحالة، ومن أهمها ما يلي:

  • الخمول والتعب الشديد.
  • لا يستجيب للمحفزات الخارجية.
  • قلة كمية البول التي تفرز من الجسم.
  • ألم شديد في البطن.
  • صعوبات في التنفس.
  • التعرق الشديد.

كيف يتم علاج انفجار القولون؟

الهدف الأول من علاج طفح القولون هو وقف انتشار نبض الخليج الأمعاء في تجويف البطن أو التجويف البريتوني، كما يهدف العلاج إلى منع العدوى البكتيرية ومحاولة إصلاح القولون وتمزقه إن أمكن. أهم طرق علاج طفح القولون هم كالآتي:

  • تناول المضادات الحيوية التي تساعد على منع انتشار العدوى البكتيرية ووقفها قدر الإمكان.
  • تنظيف تجويف البطن وإزالة الأنسجة المصابة لمنع التسمم أو تعفن الدم أو فشل الأعضاء.
  • إصلاح التمزقات المعوية إذا كانت بسيطة وسهلة الإصلاح.
  • استئصال جزء من القولون.
  • إجراء الجراحة، والتي تتمثل في عمل فتحة عبر جدار البطن تسمح لنبض الخليج الأمعاء بالهروب، وتعتمد الجراحة على حجم ومكان الثقب في الأمعاء وأسباب حدوثها.
رابط مختصر