هل حديث الجنة تحت اقدام الامهات صحيح

Admin
منوعات

هل حديث الجنة عند اقدام الامهات هو سؤال سيتم الاجابة عليه في هذا المقال جدير بالذكر انه قد يعرف بما اتفقت عليه جميع الاحاديث كالحديث مع سلسلة الناقلين حيث العدالة الصحيحة تنتقل من بداية سلسلة الإرسال إلى نهايتها بدون شذوذ أو عيوب وإلا سيكون خطأ.

هل حديث الجنة تحت أقدام الأمهات صحيح؟

قوله: (الجنة تحت قدمي الأمهات) لم يثبتها الرسول صلى الله عليه وسلم (هل لك أم؟ وقيل في هذا الصدد: إن دخول الجنة لا يكون إلا برضا الأم. ولأن دخول الجنة قاعدة فلا يمكن دخول الجنة دون دخولها يقول السندي – رحمه الله -: أخذها أحدهم وأخذها حتى لا تصل إلى الجانب الآخر.

ما هو سبب تقديم العدالة للأم؟

في القرآن الكريم اختارت الأم الإله بمزيد من العناية والاهتمام والرحمة والرحمة الناتجة عن الحمل والأجر والعناية ومطعمها وملابسها وأعطتها لأولادها بالحب والحنان، وأن الله تعالى قال: (بشر وإنسان) صدقة الوالدين، والدته قسرا، وطرح له حملته كرها وفطامه ثلاثين شهرا)، فالأم هو الأب الصحيح، ثم ذكر الأم ؛ لأنهن يعانين من إجهاد الحمل مثل الغثيان والثقل وكذلك إجهاد الوضع. أي أن الولادة مثل المخاض وخطورتها، مع التأكيد على الألم الذي تعاني منه الأم، وقول النبي صلى الله عليه وسلم: (جاء رجل من رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال صلى الله عليه وسلم – قال: يا رسول الله ما أحق الناس حسب حسابك؟ قال: أهذا صحيح؟ ثم من؟ قالت: ثم قالت أمك ثم من؟ قالت: ثم من؟ قالت: ثم أباك.

بالإضافة إلى الألم النفسي والجسدي الناتج عن تربية الأم، وكذلك تحديات الحمل والرضاعة التي تحدثنا عنها، فالأم أكثر شرفًا من الأب بثلاث مرات، لأنها تعاني من صعوبات الحمل والولادة. والرضاعة تعالى: {اِعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تَشْبُكُوا بِهِ، وَكُونُوا رَأِفِينَ عَلَى وَالِدَيْنِ).

ما فضل بر الوالدين؟

فضل بر الوالدين يكمن في الطاعة التي هي نقيض التمرد والعصيان، واحترام الوالدين هو أحد أسباب دخول الناس إلى الجنة أو طردهم منها. أقل ما يمكن لأي شخص أن يفعله لوالديه هو تقدير إجهادهم وتوترهم. إنه طيب ومطيع لهم، ويساعدهم في كل ما يحتاجون إليه، لا سيما عند تقدمهم في السن، ويوضح فيما يلي فضيلة بر الوالدين:

  • قال تعالى: (وَقَدَرَ رَبُّكُمْ أَنْ لاَ تَعْبُدُونَ سواه، وَإِنَّكُمْ أَحْسَنُوا بَهُمْ).
  • يقول: (الإنسان والدا يوسينا الخيرية والدته قسرا، ووضعه عن غير قصد في الحملات والفطام ثلاثين شهرًا حتى بلغ ذروته الأربعين، قال اللورد أوزني أن أشكر نعمتك التي باركتني أنا وأبي وأنا أعمل بشكل جيد وترداه اصلحوا لي في نسلي اندم عليكم وانا ايها المسلمون * الذين نقبل منهم خير ما فعلوا ونغفر ذنوبهم في معتقلي الجنة).
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم: (سألت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أي عمل أفضل؟ قال: صلوا في وقتها). قال ثم أي واحد؟
  • قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (ثلاث دعاء بلا شك: دعاء المظلوم، ودعاء المسافر، ودعاء الأب لابنه).[8]
  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (ارموا أنفكم، ثم صفقوا، ثم صفقوا، قيل: من؟
  • قول الرسول صلى الله عليه وسلم:
رابط مختصر