php hit counter
الرئيسيةصحة

هل سيبقي فايروس كورونا إلى الأبد؟

بعد مرور عامين تقريباً على إعلان منظمة الصحة العالمية (WHO) بداية جائحة كوفيد-19، بتنا نتطلع إلى تقليل انتشار الفيروس عوض القضاء عليه تماماً، مع طرح العديد من اللقاحات الفعالة وإنفاذ تدابير السلامة مثل حظر السفر والحجر الصحي، التي بدأت تأتي ثمارها في تقليل حالات الإصابة بفيروس كورونا في بعض أنحاء العالم.

ماذا يعني إستقرار الفيروس؟
يعني ذلك أن هناك دائماً أشخاصاً مصابين ينقلون العدوى إلى شخص آخر ثم يتعافون. وبمرور الوقت، يصيب كل شخص في المتوسط شخصاً آخر، بحيث يظل عدد المصابين كما هو تقريباً، كما يقول البروفيسور غراهام ميدلي، خبير في نمذجة الأمراض من كلية لندن للصحة والطب الاستوائي.
وهذا يختلف تماماً عن المستوى العالي لانتقال العدوى الذي شهدناه خلال الجائحة.

وبحلول الوقت الذي يصبح فيه الأطفال بالغين، يكونون قد تعرضوا للعدوى، وربما يصابون عدة مرات، وبالتالي فهم محصنون”.

هل يمكننا القضاء على كوفيد-19 باستخدام اللقاحات الجديدة؟
تم القضاء على الجدري والطاعون البقري باستخدام اللقاحات؛ والآن بعد أن وجدت العديد من لقاحات كوفيد-19، فهل يمكننا استخدامها للقضاء على هذا المرض؟

يقول الدكتور لي رايلي من جامعة كاليفورنيا في بيركلي الضوء على عقبة رئيسية أمام القضاء على كوفيد-19، حيث يمكن للفيروس المسؤول أن يتحور ليصبح مقاوماً للقاحات.

وذكر إنه “في الأماكن التي يوجد فيها خليط من السكان الملقحين وغير الملقحين، قد تمارس اللقاحات ضغوطاً انتقائية على الفيروس للخضوع لمزيد من الطفرات، وستنتشر هذه المتغيرات بين الأشخاص غير الملقحين. وقد تصيب بعض المتغيرات الأشخاص الملقحين أيضاً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى