هل مسموح احضار الجوال للمدرسة 1443 في السعودية

Admin
منوعات

هل يجوز إحضار 1443 إلى المملكة العربية السعودية في مختلف مراحل التعليم أم لا يزال هناك حظر على استخدام الهواتف المحمولة خلال اليوم الدراسي؟ مع عودة الاستوديو في حضور العام الدراسي الجديد 1443/2022، يزداد معدل الاستجواب حول موضوع جلب الهاتف الخلوي إلى المدرسة، وحقيقة السماح بإحضار الهواتف المحمولة إلى المدرسة يتم تعلمها من أكاديمي جديد وتفاصيل عن حملة السماح للهواتف المحمولة في المدارس.

هل يجوز إحضار هاتف محمول للمدرسة 1443 في المملكة العربية السعودية؟

لم تصدر وزارة التربية والتعليم السعودية بيانًا رسميًا بشأن استخدام الهواتف المحمولة داخل المدرسة، حيث كان معروفًا حتى الآن أنه ممنوع على جميع الطلاب السعوديين حمل هواتفهم المحمولة داخل المدرسة واستخدامها أثناء المدرسة. يوم دراسي، لكن الوزارة أطلقت استطلاعًا على تويتر يطلب من المتابعين السماح للطلاب بإحضار هواتفهم المحمولة للعام الدراسي الجديد 1443/2022 وشارك أكثر من 67 ألف شخص في الاستفتاء، وكانت النتيجة أن 72٪ منهم يؤيدون السماح بالخلية. الهواتف في المدارس فيما يعارض هذا القرار 27٪.

لماذا يتم حظر الهواتف المحمولة في المدارس؟

حظرت وزارة التربية والتعليم السعودية استخدام الهواتف المحمولة في المدارس لوجود عدد من الآثار السلبية لاستخدامها على الطلاب والطالبات، منها:

  • إلهاء مستمر خلال اليوم الدراسي وعدم قدرة الطالب على اكتساب المعرفة بشكل جيد.
  • استخدام الهاتف المحمول يمنع الطالب من التركيز في الدروس اليومية والانخفاض الملحوظ في مستواه الأكاديمي.
  • كسل الطلاب أثناء العملية الدراسية.
  • استخدام الهواتف المحمولة للاستمتاع واللعب في الفصل وإزعاج المعلمين والمشرفين.
  • القدرة على استخدام الهاتف للغش في المدارس عن طريق تخزين الكتب المدرسية على الهاتف المحمول.
  • شجع السلوك غير اللائق في الفصل، مثل تصوير المعلم أو تسجيل صوته.

حملة للسماح للهواتف المحمولة في المدارس

شارك العديد من نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي وجهات نظرهم حول السماح للهواتف المحمولة في المدارس بعد إطلاق علامة “ السماح للهواتف المحمولة في المدارس ” على تويتر بعد أن أيدها عدد كبير من المغردين، حيث استنكروا الحظر المفروض على الهواتف المحمولة.استخدام الهواتف المحمولة في المدارس على الرغم من أنها في عام 2022 ووزارة التعليم السعودية حريصة على مواكبة جميع التطورات الأخيرة في العملية التعليمية ومعظم دول العالم تسمح باستخدام الهواتف المحمولة في الفصول الدراسية.

ردود الفعل على حملة السماح للهواتف المحمولة في المدارس

تباينت ردود الفعل على حملة السماح بالهواتف المحمولة في المدارس بين المؤيدين والمعارضين، حيث رأى بعض المغردين أن الهاتف مع الطالب في الفصل قد يفقد التركيز تمامًا ويقلل من مدى فهمه الأكاديمي، بينما يعتقد البعض أن الطلاب في المستوى الأدنى يمكن للمدارس الثانوية استخدام الهواتف المحمولة وفقًا لضوابط محددة يلتزمون بها.في كل مدرسة، يعد الهاتف الخلوي ضروريًا للتواصل مع أولياء الأمور، ويمكن للطلاب في الفصل الدراسي إيقاف تشغيل الهواتف تمامًا حتى نهاية الدرس.

رابط مختصر