واشنطن تبدي استعدادها للتنسيق مع يونيتامس والترويكا لحل الأزمة السودانية

Admin
2022-01-11T18:36:08+03:00
سياسة

أعلنت الولايات المتحدة، الثلاثاء، استعدادها الكامل للعمل مع بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان (UNITAMS) ودول الترويكا والبيئة الإقليمية للتغلب على الأزمة الحالية في السودان.

جاء ذلك، بحسب تصريحات منسوبة إلى القائم بأعمال السفارة الأمريكية بالخرطوم “بريان شوكان”، خلال لقائه عضو مجلس السيادة الانتقالي السوداني “الهادي إدريس”.

وبحسب بيان صادر عن مجلس السيادة الانتقالي، أكد شوكان أن بلاده “تدعم مبادرة الأمم المتحدة (آخرها بشأن السودان)، ومستعدة للعمل من خلالها بالتنسيق مع بعثة يونيتامس، دول الترويكا (الولايات المتحدة الأمريكية). المملكة المتحدة والنرويج) والبيئة الإقليمية لدعم الجهود السودانية لتجاوز الأزمة الحالية “. .

أعلن رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان “يونيتامس”، فولكر بيريتس، بدء مشاورات فردية “أولية” مع جميع الأطراف السودانية، استعدادًا لمشاورات (مواعيد غير محددة) تشمل أصحاب المصلحة الرئيسيين والمدنيين والأفراد. العسكري، بحسب تصريحاته يومي الأحد والاثنين.

بدوره، أكد إدريس، أن “الحكومة الانتقالية رحبت بالمبادرة الدولية لمعالجة الأزمة السياسية الحالية”.

وعبر عن “تقديره لمواقف الولايات المتحدة الداعمة للشعب السوداني من اجل الوصول الى دولة مدنية كاملة”.

وأشار إدريس إلى أن “مجلس السيادة الانتقالي شكل لجنة برئاسة عضو المجلس مالك عقار للتواصل مع جميع المكونات للتوصل إلى توافق سياسي كامل”.

ويشهد السودان، منذ 25 أكتوبر الماضي، احتجاجات رداً على الإجراءات التي اتخذها القائد البرهان، أبرزها فرض حالة الطوارئ وحل مجلس السيادة والوزراء الانتقاليين وإقالة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك. اعتقال مسؤولين وسياسيين.

ووقع “البرهان” و “حمدوك” في 21 نوفمبر الماضي اتفاقًا سياسيًا تضمن عودة الأخير لمنصبه، وتشكيل حكومة كفاءات، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، لكن الاتفاق عارضه المحتجون.

في 2 يناير، استقال حمدوك من منصبه، بعد ساعات من مقتل 3 أشخاص خلال المظاهرات، وفقًا للجنة أطباء السودان (غير الحكومية).

رابط مختصر