تخطط الولايات المتحدة لإجراء “عمليات عبور بحرية وجوية” في مضيق تايوان في “الأسابيع المقبلة”، على الرغم من تصاعد التوتر بين واشنطن وبكين بشأن الجزيرة التي تعتبرها الصين جزءًا لا يتجزأ من أراضيها.

وأكد كيرت كامبل، كبير مستشاري الرئيس الأمريكي لشؤون آسيا، الجمعة، أنه على الرغم من التوتر، ستواصل القوات الأمريكية “الطيران والإبحار والقيام بعمليات حيثما يسمح القانون الدولي بذلك، بما يتفق مع التزامنا الطويل الأمد بحرية الملاحة. “

واضاف “ان ذلك يشمل القيام بعمليات عبور بحرية وجوية منتظمة فى مضيق تايوان فى الاسابيع القادمة”.

وأجرت تايوان، الخميس، مناورات عسكرية بالذخيرة الحية، بعد أن أنهت بكين أكبر تدريبات عسكرية لها على الإطلاق حول الجزيرة، التي تعتبرها الصين جزءًا لا يتجزأ من أراضيها، ردًا على زيارة تاريخية لرئيس مجلس النواب الأمريكي.

أجرى الجيش التايواني تدريبات بالذخيرة الحية استمرت ساعة.

وصرح المتحدث باسم الفيلق الثامن بالجيش التايواني “لو وي جي”، إن القوات التايوانية أطلقت قذائف مدفعية وقنابل إنارة في إطار مناورات دفاعية، بحسب “فرانس برس”.