أكدت الولايات المتحدة، الأربعاء، أنها لم تعد تعتبر “أشرف غني” حزبا في أفغانستان، بعد أن تعهدت بالعودة إلى البلاد.

وصرحت نائبة وزيرة الخارجية الأمريكية ويندي شيرمان للصحفيين “لم يعد شخصية لها دور في أفغانستان” رافضة التعليق على قرار الإمارات منحه حق اللجوء.

وأشارت إلى أن بلادها ستسخّر كافة الوسائل الاقتصادية والسياسية والدبلوماسية للضغط على طالبان ومحاسبتها على الوفاء بالتزاماتها، وأنها تعمل مع المجتمع الدولي لمساعدة جميع الأفغان الذين قد يتعرضون لأعمال انتقامية.

وأعلنت أنه سيتم قريبا إجلاء نحو 800 أفغاني حصلوا على تأشيرات هجرة خاصة، مشيرة إلى أن بلادها اتصلت بعشرات الدول لتأمين استقبال المزيد من اللاجئين الأفغان.

سيطرت طالبان على كل أفغانستان تقريبًا في ما يزيد قليلاً عن أسبوع، على الرغم من مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي على مدى ما يقرب من 20 عامًا لبناء قوات الأمن الأفغانية.

منذ مايو الماضي، بدأت “طالبان” بتوسيع نفوذها في أفغانستان، تزامنًا مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية، والتي من المقرر أن تكتمل بحلول 31 أغسطس.