وزيرة لبنانية: الأزمة القائمة لم نشهدها على مدى 100 عام

Admin
سياسة

أعربت وزيرة الخارجية اللبنانية زينة عكر، الخميس، عن صعوبة الأزمة الحالية في بلدها، وصرحت إن التحديات المتلاحقة على لبنان تتجاوز قدرته على التحمل وتشكل سابقة لم يشهدها منذ 100 عام.

جاءت تصريحات العكر خلال كلمتها في اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته العادية 156 المنعقدة بالعاصمة المصرية القاهرة.

وذكر “العكر” أن “تكلفة استضافة الإخوة السوريين النازحين واللاجئين الفلسطينيين، إضافة إلى تداعيات جائحة كورونا، وتدهور السياسة اللبنانية وانعكاسها على الوضع الاقتصادي والاجتماعي الذي جعل مواجهة هذا الكم من التحديات المتتالية”. وهو ما يفوق قدرة لبنان على التحمل “.

وأضافت أن هذا الوضع في لبنان “أصبح سابقة غير مسبوقة في التاريخ، جعلت اللبنانيين 75٪ منهم يعيشون تحت خط الفقر، ليكون بذلك سابقة لم يشهدها لبنان منذ 100 عام”.

يستضيف لبنان نحو 850 ألف لاجئ سوري مسجل لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في حين تقدر السلطات عددهم بنحو 1.5 مليون، إضافة إلى نحو 200 ألف لاجئ فلسطيني.

وتطرقت “عكر” إلى أزمة انقطاع التيار الكهربائي في بلادها، معربة عن أملها في نجاح الجهود المبذولة مع مصر والأردن وسوريا لإيصال الغاز والكهرباء إلى بلادها.

وتمنت من اللقاء “تشكيل وفد عربي لزيارة لبنان للوقوف بشكل موضوعي على الوضع فيه”.

اتفق وزراء الطاقة والنفط في الأردن ومصر وسوريا ولبنان، الأربعاء، على خارطة طريق لتزويد الدولة الأخيرة بالكهرباء والغاز الطبيعي، لحل أزمة الطاقة المزمنة التي تعاني منها منذ شهور.

قبل نحو عامين، عانى لبنان من أزمة اقتصادية هي الأسوأ في تاريخه الحديث، أدت إلى انهيار مالي وتراجع في النقد الأجنبي المخصص للواردات، الأمر الذي انعكس في نقص الوقود والأدوية والسلع الأساسية الأخرى. .

رابط مختصر