قال القائم بأعمال وزير الدفاع الأفغاني، الجنرال بسم الله محمدي، إنه إذا لم يغادر كابول، متعهدا بمواصلة القتال ضد الإرهابيين. ورفض محمدي الحوار مع من تلطخت أيديهم بدماء مئات الآلاف من الأفغان، بحسب العربية نت.

وكان القائم بأعمال وزير الدفاع الأفغاني قد انتقد بشدة الرئيس أشرف غني ومسؤولين آخرين على خلفية مغادرتهم البلاد. سيطرت طالبان على المناطق الأفغانية بأكملها تقريبًا، والقصر الرئاسي في كابول، بينما سارعت الدول الغربية لإجلاء مواطنيها يوم الاثنين.