وزير مصري: ارتفاع أسعار الأغذية قد يقتل الملايين حول العالم

Admin
2022-05-23T20:30:01+03:00
إقتصاد

قال وزير المالية المصري محمد معيط، إن الزيادات الحالية المستمرة في أسعار المواد الغذائية الناتجة عن الغزو الروسي لأوكرانيا قد تتسبب في وفاة ملايين الأشخاص على مستوى العالم.

جاء ذلك في حوار أجراه الوزير المصري مع صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية.

أوكرانيا وروسيا من بين أكبر منتجي ومصدري القمح والذرة وزيت الطهي، التي تعرضت إمداداتها العالمية للتهديد منذ الغزو الروسي في 24 فبراير.

وأعرب معيط عن قلقه من “انعدام الأمن الغذائي”، قائلا: “هذا شيء يجب أن نكون حذرين للغاية بشأنه. سنخجل إذا وجدنا أن الملايين من الناس يموتون بسبب انعدام الأمن الغذائي”.

وعلق بقوله: “إنهم غير مسئولين عن ذلك، ولم يرتكبوا أي خطأ”.

وزعم معيط أن مصر لديها كميات كافية من القمح تكفي حتى نهاية العام، دون أن يكشف عن مزيد من التفاصيل.

تأثرت مصر بشكل خاص بنقص القمح، حيث إنها أكبر مستورد للحبوب في العالم، بينما كانت روسيا وأوكرانيا أكبر مورديها قبل الحرب.

تدير الحكومة المصرية برنامج خبز مدعوم واسع النطاق يعتمد عليه حوالي 70 مليون شخص.

لكن في وقت سابق من الشهر الجاري، أكد رئيس الوزراء مصطفى مدبولي أن مصر لديها احتياطيات من القمح لمدة أربعة أشهر على الأقل، بالإضافة إلى خطط لشراء نحو ستة ملايين طن من القمح المزروع محليًا.

ومع ذلك، تبحث القاهرة عن مصادر استيراد جديدة، ومن المحتمل أن تكون باكستان والمكسيك من بينها.

وفيما يتعلق بخطط الحكومة المصرية المحتملة لترشيد دعم الأخبار، قال “معيط” إنه ينبغي توقع هذه الخطوة.

وأوضح: “ما دامت تكلفة الخبز تزداد وتزداد تكلفة إنتاج الخبز، فإن تكلفة دعم الميزانية سترتفع … الأمور لا يمكن أن تسير على هذا النحو”.

وأضاف أن تعديل دعم الخبز “لم يكن تدبيرا وشيكا” ولكن “نية التحرك هناك على أساس تدريجي”.

وصرح معيط إن القاهرة تعتزم أيضًا إصلاح الاعتمادات النقدية التي يتلقاها ملايين المصريين مقابل الغذاء، وتبسيط قائمة المؤهلين لضمان وصولها إلى المحتاجين فقط.

رابط مختصر