وفاة القنّاص الإسرائيلي المصاب عند حدود غزة

Admin
سياسة

استشهد قناص الاحتلال الإسرائيلي، الذي أصيب قبل 9 أيام على حدود قطاع غزة، اليوم الاثنين، بحسب ما أفادت سلطة البث التابعة لدولة الاحتلال.

وذكرت الهيئة أن “باريل شمولي” (21 عاما) توفي متأثرا بجراحه البليغة التي أصيب بها.

وأظهرت لقطات مصورة فلسطينيا يطلق مسدسه على الجندي عبر فجوة في الجدار الخرساني المحيط بقطاع غزة بينما كان يقنص المتظاهرين الفلسطينيين.

.. حصري مشاهد لحظة محاولة سحب سلاح أحد جنود الاحتلال المحصنين خلف الجدار العازل شرقي غزة منذ فترة.

– حسن اصليح | حسن (hassaneslayeh)

وكان الفلسطينيون يتظاهرون في ذلك الوقت في الذكرى 52 لإحراق المسجد الأقصى، وأصيب 41 منهم برصاص قناصة إسرائيليين، فيما توفي اثنان منهم (بينهم طفل) متأثرين بجراحهم.

و “برئيل شموئيل” يحمل رتبة رقيب في حرس الحدود، وهو من سكان مستوطنة “بئر يعقوب”. وهو ناشط بشكل خاص في الوحدة السرية، وهي وحدة إسرائيلية يتنكر أعضاؤها بملابس مدنية فلسطينية بهدف اغتيال أو اعتقال نشطاء فلسطينيين.

التحق شمولي بحرس الحدود، قبل اجتيازه لبرنامج تدريبي، تم بعده تعيينه في الوحدة السرية للحرس في الجنوب، وتولى تدريب مقاتلي حرس الحدود، كان آخرها دورة عسكرية عقدت في آذار 2019.

رابط مختصر