php hit counter
إقتصاد

ولي العهد السعودي: مضاعفة أصول صندوق الاستثمارات لـ4 تريليونات حتى 2025

نقلت وكالة “واس” السعودية عن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، أعلن بأن صندوق الاستثمارات العامة للمملكة سيرفع أصوله بالمثلين لتصل إلى 4 تريليونات ريال (1.07 تريليون دولار أمريكي) بحلول العام 2025.

وبحسب الوكالة فإن مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة برئاسة ولي العهد، وافق على اعتماد استراتيجية للأعوام الخمسة القادمة حتي عام 2025م.

وأضاف محمد بن سلمان:” أن هذة الاستراتيجية الجديدة تأتي لتمثل مرتكزا رئيسيا وهاماً في تحقيق طموحات السعودية نحو النمو الاقتصادي، ورفع جودة الحياة، وتحقيق مفهوم التنمية الشاملة والمستدامة في مختلف القطاعات، وقال الصندوق سيعمل خلال السنوات القادمة على مستهدفات عديدة من أهمها ضخ 150 مليار ريال سنويا على الأقل في الاقتصاد المحلي على نحو متزايد حتى نصل  لعام 2025، والمساهمة من خلال شركاته التابعة له في الناتـج المحلي الإجمالي غير النفطي بقيمة 1.2 تريليون ريال سعودي بشكل تراكمي.

وأشار ولي العهد أن الصندوق يستهدف بنهاية عام 2025 أن يتجاوز حجـم الأصول 4 تريليونات ريال، واستحداث 1.8 مليون وظيفة بشكل مباشر وغير مباشر”.

وتذكر الوكالة أن برنامج صندوق الاستثمارات العامة 2021-2025، ينص  على أن يعمل على ضخ استثمارات محلية في مشاريع جديدة من خلال التركيز على 13 قطاعا حيوياً واستراتيجياً، بحيث يسهم في رفع مستوى المحتوى المحلي إلى أكثر من 60% في الصندوق والشركات التابعة له ويعزز جهود تنويع مصادر الإيرادات، والاستفادة من إمكانات الموارد، وتحسين جودة الحياة فضلاً عن تمكين القطاع الخاص المحلي، واستحداث الوظائف”.

وتضيف وكالة (واس) “كمحرك أساسي في تعزيز نمو اقتصاد المملكة العربية السعودية وتنويع مصادر الدخل، تستمر جهود الصندوق في إطلاق قطاعات جديدة، وتوطين التقنيات والمعارف المتقدمة، وبناء الشراكات الاقتصادية الاستراتيجية، وذلك سعياً لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 لتنويع اقتصاد المملكة العربية السعودية وتعميق أثر ودور المملكة في المشهد الإقليمي والعالمي. وبخطى ثابتة يعمل الصندوق ليكون أحد أكبر الصناديق السيادية في العالم، حيث يستهدف أن تتجاوز أصوله 7.5 تريليون ريال سعودي في عام 2030”.

يذكر أن صندوق الاستثمارات العامة، أعلن في وقت سابق، أن الذي يمثل الأداة المالية الرئيسية لخطة ولي العهد محمد بن سلمان لتنويع موارد الاقتصاد بدلا من الاعتماد على النفط، أنه يتوقع أن تبلغ أصوله تريليوني دولار بحلول عام 2030.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى