المقصود بانتقال غالبية أفراد المجتمع من العمل في الرعي والزراعة إلى العمل في القطاعين العام والخاص والصناعة والمجتمعات والتغييرات الحاصلة فيها، والوقوف على الجواب، لا بد من الرجوع إلى مصطلح التغيير الاجتماعي مجتمع معين، مثل نمط الحياة والعادات والتقاليد والعلاقات والأدوار المختلفة.

وهذا يعني أن غالبية أفراد المجتمع يبتعدون عن العمل في المراعي والزراعة.

هناك العديد من مظاهر التغيير الاجتماعي، بما في ذلك التغيرات في القيم والعادات الاجتماعية، مثل التغييرات في الملابس والعادات الغذائية، والتغيرات في الأدوار والمراكز الاجتماعية، مثل حركة معظم أفراد المجتمع. المجتمع من العمل في المراعي والزراعة للعمل في القطاعات العامة والخاصة والصناعية، ونتيجة لذلك، هجرة السكان من المناطق الريفية إلى المدن.