بصرخات وعبارات فخر، اتصلت والدة الشهيد “إبراهيم النابلسي” بابنها الذي اغتيل على يد الجيش الإسرائيلي في مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وصرحت والدة “النابلسي” أمام حشد من الناس: “قُتل إبراهيم. على العكس هناك 100 إبراهيم آخر .. كلكم إبراهيم .. الحمد لله .. لقد فاز إبراهيم. “

وأضافت أنها فخورة بما قدمه صهره ضد الاحتلال، مؤكدة أن روحه ذهبت تضحية بالقدس والمسجد الأقصى.

والدة إبراهيم النابلسي: “في سن إبراهيم من بعده … ربح إبراهيم والحمد لله رب العالمين”.

– شبكة قدس الإخبارية (qudsn)

اغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، المطارد “النابلسي”، إلى جانب مقاومين آخرين. وهما “إسلام صبوح” و “حسين جمال طه”، بعد استهداف منزل كانا فيهما في مدينة نابلس القديمة شمال الضفة الغربية المحتلة.

و “النابلسي” (23 عامًا) مطارد من قبل الاحتلال منذ أكثر من عام، وتتهمه إسرائيل بالمسؤولية عن تنفيذ عدة عمليات إطلاق نار على نقاط ومواقع عسكرية في محيط نابلس.

ونجا من 4 محاولات اغتيال في الأشهر الأخيرة، بعد أن داهم جيش الاحتلال الأماكن التي كان يقيم فيها.