يوم الذي راعي الشيم انوى يشد الراحلة

Admin
منوعات

يعتبر اليوم الذي ينوي فيه راعي الرواية إخراج القصيدة العربية الراحلة من أشهر القصائد العربية القديمة التي قالها أعظم وأشهر شاعر العرب في العصور القديمة الشاعر العربي الشهير مهدي عباد بن عباس. إنه رائع في النظام الشعري لدرجة أن كل قصائده لا تزال موجودة حتى يومنا هذا، كما لو كانت منذ وقت ليس ببعيد.

الشاعر مهدي عباد ويكيبيديا

اسمه الكامل الشاعر مهدي عباد بن عباس بن عزيز بن محمد، المعروف باسم محمد أبو الطبعي، وكذلك باسم الأبايجي بن حسين شرف الدين بن عبد الله بن نعمة بن فخر آل- – الدين الأول الكبير بن علي بن رضي الدين بن نور الدين بن أحمد بن محمد بن علي المعروف بين قبيلته الأميلي الحارثي الهمداني، ولد عام 1885 م، الموافق عام 1304 هـ في مدينة النجف الاشرف حادثة عندما كان صغيرا عندما كان يبلغ من العمر 3 سنوات وقتها، وكان الحادث في عينيه وأصيب بفقدان بصره منذ هذا العمر. توفي في الثامن من محرم سنة 1380 هـ الموافق 3 يوليو 1960 م، وفي سن 76 دفن في باحة الحيدري الشريف المؤدية إلى ممر القبلة.

اليوم الذي قصد فيه الراعي الخيالي معانقة الموتى

اليوم الذي قصد فيه راعي الرواية حسم النهاية، وهذه القصيدة من أشهر قصائد الشاعر العربي الراحل مهدي عباد بن عباس الذي وصل إلى مختلف دول العالم العربي بفضل النجاح الكبير الذي استطاع أن يصل إليه. تحقق، حيث اختارت الشاعرة كلماتها بعناية شديدة واستخدمت أساليب قريبة من الجماهير، ومن أشهر الشعراء الذين اهتموا بالشعر الشعبي وكلمات القصيدة يقولون:

في اليوم الذي ينوي فيه راعي الخيال جر الموتى، سيحضر المحامل إلى الضريح، كل واحد له وجه واحد فقط، إله الطب، يعد زينب، مبتسمًا، عباس، راعي الغلاية. وتحدى عباس والزمال، وزأر أهله كل ساعة، ونزل عباس محل الحرة، فعدّله، وسدّ الحسين. نعتبرها مؤامرة والأسلحة النووية صعبة. زينب تسخر منها بغير ولي. يا أبا الحسن عيد الله ترضى. ذراع متعثرة تضرب بناتك وزوجته، وفيه قصيدة رثاء للحسين عليه السلام: يا باجي، السلف، حسين، أين أنت؟ عادته في النسيان في تلك اللحظة هي أنه ينساه مرتبكًا ومذهولًا وسط أكوام الرعب.

مهدي عباد والشعر

منذ أن بلغ الشاعر مهدي عباد بن عباس سن العاشرة، بدأ ينتقل تدريجياً من شيء إلى آخر في نظام الشعر ونظمه، وخاصة الشعر الشعبي، لدرجة أنه أصبح من رواد هذا القسم من الرواد. شعر كل من اشتكى في قصيدة أطلق عليها اسم آية الله العظمى وحجة الإسلام والمسلمين السيد كاظم الطبطبائي، فقد ترك مهدي عباد مجموعة كبيرة من القصائد والمجموعات الشعرية اللامعة، وأطلق عليها شعره. حدة.

رابط مختصر