تكنولوجيا

كورونا أحييت تطبيقات مؤتمرات الفيديو

تمكنت جائحة كورونا من احياء بعض التطبيقات التي لم يكن التعامل بها متداولا بشكل كبير، كما كانت هذه التطبيقات “مؤتمرات الفيديو مثل “زوم” (Zoom) و”مايكروسوفت تيمز” (Microsoft Teams)” بمثابة شريان الحياة في 2020، حيث استخدمناها في كل شيء تقريبا، بدءا من العمل والدراسة عن بعد، وصولا إلى الحفلات والمواعيد الافتراضية مع الأطباء.

وأثبتت برامج المؤؤتمرات أن هذه البرامج يجب أن تتطور، وتكون أكثر تنوعا وخصوصية وإمتاعا؛ لأنه من غير المنطقي استخدام البرنامج ذاته للتعلم عن بعد والمناسبات العائلية والندوات الثقافية.

وأشارت الكاتبة الأمريكية أنها بعض هذه التطبيقات بدأت بتطوير خدماتها وتقديم مزايا جديدة للمستخدمين.

وبيّنت أن تطبيق زوم مثلا أضاف ميزات أمان جديدة لحماية الخصوصية، وقدّم مايكروسوفت تيمز لمستخدميه مجموعة من الخلفيات المبتكرة لعدد من أماكن الاجتماعات، مثل المقاهي الافتراضية وقاعات المحاضرات.

وشرعت شركة “سيسكو” في تقديم إصدارات جديدة من برنامج “ويب إكس” بينها إصدار مصمم لاجتماعات البرلمانات والهيئات التشريعية للولايات التي تسعى إلى نقل أنشطتها إلى العالم الافتراضي.

وتبين انه ما زال هناك العديد  من النقائص في هذه البرامج رغم كل ما تبذله هذه الشركات.

وأشارت إلى أن الأمر مرتبط بنوعية الشبكة، وجودة أجهزة البث التي تؤدي دورا مهما في تقديم خدمة أكثر متعة.

وتتوقع الباحثة الأمريكية أن تشهد الفترة القادمة إقبالا أكثر من المستخدمين على الميكروفونات والكاميرات وحلقات الإضاءة؛ لتحسين الصوت والصورة في اجتماعات الفيديو، وأن تقتحم الشركات التي تقدم هذه الخدمة سوق أجهزة العرض الذكية.

رابط مختصر:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى