“صور” للمرة الأولى..إسرائيل تنشر أضرار صواريخ صدام

Issam Alagha
سياسة
7 يناير 2021
“صور” للمرة الأولى..إسرائيل تنشر أضرار صواريخ صدام

بعد 30 عاما وللمرة الاولى تل أبيب تكشف خفايا هجوم الرئيس العراقي الراحل صدام حسين على إسرائيل.

وأظهر الصور والفيديوهات المنشورة حالة الهلع والرعب التي تسبب بها سقوط الصواريخ العراقية على المدن الإسرائيلية حينها.

قالت “إسرائيل”، الأربعاء، للمرة الأولى إن 14 من مواطنيها قتلوا قبل نحو ثلاثة عقود في هجوم بصواريخ سكود العراقية التي أطلقها الأسبق السابق صدام حسين على تل أبيب إبان حرب الخليج الثانية.

هجوم وثقته إسرائيل بالصور ومقاطع الفيديو والوثائق الأرشيفية التي أزاحت وزارة الدفاع الستار عنها، بمناسبة الذكرى الثلاثين للهجوم الذي وقع في السابع عشر من يناير/كانون الثاني عام 1991.

صدام 2 - نبض الخليج

وتُظهر الصور تصرفات الجيش خلال الحرب وكذلك حياة المدنيين الإسرائيليين الذين طُلب منهم الاحتفاظ بأقنعة الغاز معهم في جميع الأوقات، وإغلاق منازلهم بأغطية بلاستيكية، وشريط لاصق، للتخلص من المخاوف من أن الصواريخ التي ستطلق من العراق ستكون برؤوس “حربية كيماوية أو بيولوجية”.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية إنه في الفترة من ” 18 يناير/كانون الثاني وحتى 25 فبراير/شباط 1991، سقط على إسرائيل 43 صاروخا في 19 هجوما صاروخيا، انطلاقا من غربي العراق”، كان لتل أبيب النصيب الأكبر منها، إذ شهدت سقوط 26 صاروخا بينما سقط على مدينة حيفا 8 صواريخ و4 على مجلس شمرون الاستيطاني شمال الضفة الغربية المحتلة و5 في منطقة النقب”.

ونقلت الصحيفة أن الهجمات ” أسفرت عن إصابة 229 إسرائيليا بشكل مباشر، بينما قتل 14، وحقن 222 إسرائيليا أنفسهم بمادة الأتروبين، التي تفيد في حالات استنشاق الغازات السامة، بينما أصيب 530 إسرائيليا بالهلع.”

وفي حينه، نشرت الولايات المتحدة بطاريات دفاع صاروخي “باتريوت” في إسرائيل لاعتراض صواريخ سكود العراقية.منصة - نبض الخليج

وتتضمن شرائط الفيديو مقاطع من نشرات الأخبار في محطات التلفزة. للهجمات التي شنها الجيش العراقي على إسرائيل.

يذكر أن الرقابة العسكرية الإسرائيلية كانت في ذلك الوقت مشددة.

وخلافا للمخاوف الإسرائيلية فإن العراق لم يستخدم أية أسلحة غير تقليدية.

صواريخ صدام 1 - نبض الخليج

يذكر ان القوات العراقية برئاسة صدام حسين أطلقت 39 صاروخا بالستيا سوفيتية الصنع عدلتها الصناعات العراقية لزيادة مداها.

مرفق فيديو:

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.