سياسة

مولود جاويش أوغلو: تركيا وفرنسا تعملان على خارطة طريق لتحسين العلاقات

خلال مؤتمر صحفي قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، الخميس، إن تركيا وفرنسا تعملان على خارطة طريق لتطبيع العلاقات.

وقال أن أنقرة مستعدة لتحسين الروابط مع شريكتها في حلف شمال الأطلسي، إذا أبدت باريس الرغبة نفسها.

وقال، أوغلوا، إن التوتر الحالي بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي ناجم عن معارضة فرنسا الكبيرة لتركيا، منذ حملة الاخيرة العسكرية على وحدات حماية الشعب الكردية السورية (شمال شرق سوريا) عام 2019.

وتابع وزير الخارجية التركي ” أن تركيا لا تقف موقف المعارضة التامة مع فرنسا؛ إلا أن فرنسا تعارض تركيا بشكل كبير جداً منذ عملية نبع السلام”.

وأضاف “في نهاية الأمر، أجرينا محادثة هاتفية بناءة مع نظيري الفرنسي جان إيف لودريان، واتفقنا على ضرورة العمل على خارطة طريق لتطبيع العلاقات بين الطرفين”، وأكد أن الاتصال كان مثمرا بشكل كبير جداً.

وأشار ” أن عملنا على الخروج بخطة عمل أو خارطة طريق لتطبيع العلاقات بين البلدين، وكان الأمر يسيرا على نحو جيد، وإذا كانت باريس صادقة، فإن تركيا مستعدة لتطبيع العلاقات معها أيضا”.

الجدير ذكرة أن الاتحاد الأوروبي قد أعد الشهر الماضي إجراءات عقابية تتعلق بنزاع تركيا مع اليونان وقبرص، عضوي التكتل، بشأن الأحقية في موارد الطاقة بمنطقة شرق البحر المتوسط؛ لكنه قرر تأجيل الإجراءات حتى مارس/آذار رغم ضغط باريس لفرض عقوبات على تركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى