تكنولوجيا

بعدما اكتشف أنه مستثمر بالشركة.. قاض ينظر في قضية احتكار غوغل يبيع أسهمه فيها

تحدث القاضي الفدرالي الذي ينظر في قضية مكافحة الاحتكار التي رفعتها وزارة العدل الأميركية ضد غوغل (Google) يوم أمس الجمعة، إنه وجه مستشاريه الماليين إلى البيع الفوري لصناديق الاستثمار المشتركة التي يمتلكها والتي تحتوي على أسهم ألفابت (Alphabet) في الشركة الأم لمحرك البحث.

وكانت غوغل قد ذكرت في مذكرة محكمة قصيرة بشكل منفصل إنها لن تطلب إسقاط القضية في مرحلة مبكرة على أساس مسائل إجرائية.

وقالت الشركة إن ردها الأولي على شكوى أكتوبر/تشرين الثاني، الذي شارك فيه أكثر من 12 مدعيا عاما، سيرفع بحلول 15 فبراير/شباط.

وقال القاضي أميت ميهتا في واشنطن إنه علم أن بعض الصناديق المشتركة التي يملكها هو وزوجته تحتوي على أسهم ألفابت وقد أمر ببيعها.

وقال ميهتا “لا أنا ولا زوجتي طلبنا شراء هذه الأموال بعينها؛ لقد تمت التوصية بها من قبل مستشارين ماليين، ووافقنا على شرائها. ولم نكن نعلم في ذلك الوقت أن هذه الأموال تحتوي على أسهم ألفابت”.

وأضاف أنه وجه المستشارين الماليين بمراقبة جميع المشتريات المستقبلية.

وقال ميهتا إنه لا يعتقد أنه مطلوب منه التنحي، لكنه قال إن أي اعتراضات على استمراره في الإشراف على القضية يمكن رفعها في موعد أقصاه 20 يناير/كانون الثاني.

ومن المتوقع أيضًا أن يشرف القاضي على دعوى قضائية بشأن الاحتكار ضد غوغل رفعتها الشهر الماضي 38 ولاية وإقليما أميركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى