بسبب 3 دولارات.. حفلة تعذيب تنتهي بمقتل طفل بمصر

Issam Alagha
2021-04-24T14:41:20+03:00
الرئيسيةعربي ودولي
24 أبريل 2021

قالت النيابة المصرية، إن الطفل صالح تامر (14 عاما)، تعرض لحفلة تعذيب مروعة طوال أكثر من ساعتين انتهت بمقتله داخل مجزر دواجن في قرية ميت سهيل بالشرقية.

وكشفت النيابة عن تعذيب وقتل الطفل اليتيم، لأنه طلب بأجره اليومي فقط، والذي يقدر بـ 50 جنيها مصريا، أي ما يعادل 3 دولارات فقط.

وأوضح النيابة أن حفلة التعذيب تعذيب المجني عليه بدأت عندما طلب من أصحاب المجزر إعطائه أجره في اليوم السابق المتأخر، وأخبرهم أنه لا يستطيع أن يكمل العمل معهم بسبب مضايقات أحدهم له والضغط عليه طوال ساعات اليوم للعمل المتصل دون راحة.

وبيّنت النيابة أن تامر يعل في مجزر الدواجن منذ 7 أشهر، وأنه كان يتحمل مضايقات أحد الأشخاص في العمل ووصل به الأمر إلى اتخاذ قرار بترك العمل وطلب منهم أن يعطوا له أجرة يوم لم يأخذه حتى يغادر المكان.

وتابعت شرعت المتهمون في ضرب الطفل وتعذيبه بالنار حتى ساءت حالته الصحية فنقلوه إلى صيدلية قريبة.

 

 

 

لمطالبته بأجره..

 

 

 

رابط مختصر